البرتغال

April 24, 2019

القرار رقم 819 / XIII الصادر عن البرلمان البرتغالي

تخليداً لذكرى ضحايا الإبادة الجماعية للأرمن عام 1915

بدأت المجازر التي ارتُكبت بحق السكان الأرمن في 24 نيسان/أبريل. ففي ذلك التاريخ من عام 1915 اعتقلت السلطات العثمانية وأعدمت 250 من المثقفين ووجهاء المجتمع الأرمني في القسطنطينية بأوامر من حكومة "تركيا الفتاة“.

تشير التقديرات إلى أن 800.000 إلى 1.5 مليون شخص قتلوا نتيجة للإبادة الجماعية خلال السنوات التي سبقت الحرب العالمية الأولى وبعدها. وتعد الإبادة المنهجية للأقلية الأرمنية من قبل السلطات العثمانية ضمن أراضيها، بنظر المؤرخين العالميين، أول إبادة جماعية في القرن العشرين. وقد مثلت المجازر والسخرة والترحيل القسري ومسيرات الموت للأرمن والتي أدت بهم إلى البادية السورية، وشملت النساء والأطفال والمسنين والمعوقين، والذين كانوا ضحايا عمليات السطو والاغتصاب والمجازر الدورية، مثلت حقبة مظلمة في تاريخ البشرية. وقد أجبر الآلاف ممن نجوا من هذه الفظائع المرتكبة على تبديل معتقدهم الديني، أو بيعوا كعبيد، أما أولئك الذين تمكنوا من الفرار، فقد شكلوا الشتات العالمي المتفرق للأرمن.

وتعرضت المجموعات العرقية والمسيحية الأخرى، مثل الآشوريين واليونانيين العثمانيين، للاضطهاد على يد الحكومة العثمانية ويعتبر العديد من المؤرخين معاملتهم جزءًا من نفس سياسة الإبادة الجماعية.

حُكم على المنظمين الرئيسيين للإبادة الجماعية بالإعدام أو السجن بسبب جرائمهم في المحاكم العسكرية العثمانية (1919-1920) ، ومع ذلك لم يتم تنفيذ أي من أحكام هذه المحاكم على الإطلاق.

يقدم هذا الاستحضار درسًا لعصرنا الراهن، لأنه وفي ضوء المظاهر الحالية للنزعات القومية والخوف من الأجانب والتعصب السائدة في جميع أنحاء العالم ، يصبح من الضروري أن نتذكر جحيم الماضي. ومن خلال ثقافة الاستذكار أيضًا، تجدد الجمعية العامة للجمهورية التزامها بدعم حقوق الإنسان وتشدد على أهمية تعزيز الحوار بين الشعوب والأديان والثقافات والحضارات.

وبهذا تكون جمعية الجمهورية، خلال اجتماعها بكامل هيئتها، قد أعربت عن تعاطفها مع ضحايا الإبادة الجماعية للأرمن في عام 1915 ، بما يصون الذكرى كعنصر أساسي في تحقيق المصالحة بين الشعوب والدفاع عن القيم الأساسية للإنسانية. قصر القديس بنديكت ، 24 نيسان 2019

أعضاء البرلمان الأوروبي:

Rubina Berardo PSD, Emília Cerqueira PSD, António Cardoso PS, Ana Rita Bessa CDS, Assunção Cristas CDS, João Almeida CDS, Paulo Pisco PS, Carla Sousa PS, André Silva PAN, Margarida Mano PSD, Paulo Trigo Pereira NINSC, Paulo Neves PSD, Fernando Negrão PSD, Paula Teixeira da Cruz PSD, Hugo Costa PS, Duarte Marques PSD, Teresa Leal Coelho PSD.