النمسا

April 24, 2015

إعلان مشترك

من قبل قادة الكتل البرلمانية ، السيد أندرياس شيدر (SPÖ) ، والدكتور رينهولد لوباتكا (ÖVP) ، وهاينز- كريستيان ستراخه (حزب الحرية) ، والدكتورة إيفا غلافشينجغ-بيسك (حزب الخضر) ، والتراود ديتريش (Team Stronach) ، ود. ماتياس سترولز (Neos)

إحياء للذكرى المئوية للإبادة الجماعية للأرمن في الإمبراطورية العثمانية.

تصادف في الرابع والعشرين من نيسان/أبريل الذكرى المئوية لإبادة 1.5 مليون أرمني على يد الإمبراطورية العثمانية. وبناء على هذه الخلفية، نستذكر ضحايا العنف والقتل والتهجير، بما في ذلك عشرات الآلاف من رعايا الديانات المسيحية الأخرى في الإمبراطورية العثمانية، مثل الآراميين والآشوريين والكلدان واليونانيين.

وبسبب مسؤوليتنا التاريخية - كانت الملكية النمساوية-المجرية متحالفة مع الإمبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى - فإن من واجبنا أن نعترف وندين هذه الأحداث المروعة على أنها إبادة جماعية. ومن واجب تركيا أيضًا أن تواجه بصدق الفصول المظلمة والمؤلمة من تاريخها، وأن تعترف بالجرائم المرتكبة ضد الأرمن في الإمبراطورية العثمانية على أنها إبادة جماعية.

وفي الوقت الذي تشكل فيه الأزمات الدولية تهديدًا متزايدًا للعالم ولقيمه، يصبح اتخاذ إجراءات ضد الفظائع واضطهاد الناس في جميع أنحاء العالم أمرًا حتميًا. إن الجرائم التي ارتُكبت ضد الأرمن قبل مائة عام، والتي أطلق عليها البابا فرانسيس وصف "أول إبادة جماعية في القرن العشرين"، توضح مدى الحاجة إلى ثقافة الاستذكار. إن وعينا بقيمنا المقدسة من الحرية والسلام وحقوق الإنسان مرتبط بشكل وثيق باستذكارنا الهامّ لضحايا العنف و الاضطهاد والطرد والقتل الجماعي.

يلتزم أعضاء المجموعات النيابية باتباع المسار النمساوي المجرب والمختبر للحوار والمصالحة في حل النزاعات الدولية. وينطبق هذا أيضًا على الأحداث التاريخية، التي تدق إسفينًا بين الجماعات العرقية والدول كما في حالة تركيا وأرمينيا. وفي حالة تركيا ، فإنه من الضروري اعتماد معالجة شفافة تلقي الضوء على ظلام الماضي.

وفي سبيل الدفع نحو المصالحة، نعتزم تقديم الدعم الفعال لدراسة الأحداث التاريخية والإعداد لها من جانب تركيا وأرمينيا كخطوة أولى نحو تحقيق المصالحة والتحسن الذي طال انتظاره للعلاقات التركية الأرمينية سواء على الصعيد الثنائي أو الأوروبي.

وإن القرار الذي تبناه البرلمان الأوروبي في 15 نيسان/أبريل 2015 (قرار البرلمان الأوروبي المؤرخ في 15 نيسان 2015 بشأن الذكرى المئوية للإبادة الجماعية للأرمن (2015/2590 (RSP)) بشأن المصالحة بين تركيا وأرمينيا، هو موضع ترحيب- من دون الانحياز إلى التقييم القانوني الدولي الرسمي لأعضاء الكتل الحزبية الممثلة في المجلس الوطني.